البشرة الحساسة

تحتاج البشرة الحساسة الي طرق عناية خاصة فما هي وما الأطعمة التي ينبغي تجنبها؟

مواصفات البشرة الحساسة

البشرة الحساسة ليست حالة مرضية يمكن أن يشخصها الطبيب لك. وهي عادة عرض لحالة مرضية أخرى. وربما حتى أنت لا تعلم أن بشرتك حساسة إلى أن يكون لها رد فعل سيئ نحو منتج تجميلي مثل الصابون، أو مرطب، أو مستحضر تجميلي.

 والحالات المسببة للتحسس الجلد نادرا ما تكون خطرة ، ويمكن التحكم في الأعراض الناتجة من تحسس البشرة ببعض طرق العناية بالبشرة الروتينية.

 يشعر صاحب البشرة الحساسة أن كل شيء يهيج البشرة مثل رد فعل البشرة للمواد الكيميائية، والصبغات، والعطور في أحد المنتجات عند ملامسته للبشرة.

 وربما تتهيج البشرة من بعض أنواع الملابس أو من الاحتكاك. ولأن البشرة الحساسة عرضة للتهيج من عوامل كثيرة لذا ينبغي  تجنب المسببات وعوامل الحظر وترطيب البشرة جيدا. 

 

أسباب البشرة الحساسة 

في الكثير من الحالات البشرة الحساسة لا تكون بسبب مشكلة خطيرة؛ لأنها فرع من حالات البشرة البسيطة، ومن مسبباتها:

  • سبب طبيعي- ربما تعاني من التهيج والحمرار بعد التعرض إلى ضوء الشمس، أو رياح شديدة، أو حرارة مرتفعة.
  • منتجات العناية بالبشرة.
  • مستحضرات التجميل.
  • بعض انواع الملابس.

أعراض البشرة الحساسة

السبب الجذري للبشرة الحساسة هو التهاب لأنه يسرع من تكسير الكولاجين والجدار الخارجي للخلية مما يؤدي الى احمرار وتهيج البشرة وربما تستمر تلك الحالة لفترة قصيرة ولكن غالبا تصبح مزمنة.

 ومن المحتمل أن يكون سبب تحسس البشرة وراثي عندما يتعلق الأمر بالحالات الجلدية مثل الأكزيما والحُمرة، وربما يكون بسبب تغير الهرمونات.

تظهر أعراض البشرة الحساسة أو رد فعل البشرة عموما بطرق عديدة وتشمل:

  • طفح جلدي.
  • بقع حمراء.
  • تشقق الجلد.
  • الاحساس بالحرقة بدون ملاحظة أي تغير الجلد أو حدوث تغير بالفعل.
  • حروق الشمس.

برنامج العناية بالبشرة الحساسة

غالبا يقُال ان البشرة الحساسة لا تتحمل أي شيء، وليس من المفضل استخدام مستحضرات التجميل سواء كانت كثيرة أو قليلة للبشرة الحساسة.

 ويوجد القليل من المنتجات المختارة كل منها تم إعدادها بطريقة تحد من تهيج البشرة، ولهذا أهم المفاهيم الاساسية للعناية بالبشرة بشكل يومي هو الترطيب والحماية.

الترطيب- تعاني البشرة الحساسة غالبا من عدم التوازن وعدم الوصول إلى الترطيب الكامل. 

بالرغم من أهمية الترطيب، فعند حماية الطبقة العلوية من الجلد أمر هام لإفادة بناء الطبقات العلوية لدعم وظيفتها كحاجز خارجي يحمي من عوامل البيئة. 

وأيضا الحفاظ على محتوى الماء أمر ضروري لبشرة صحية ويتضمن هذا المرطبات.

الحماية- استخدام كريم يوفر الحماية كافية، ففي بعض الحالات يكون صعب على الجلد أن يتأقلم مع مكيف الهواء، أو فترات البرودة الشديدة، أو الصيف الجاف.

 ولهذا من الضروري توفير المرطب الفعال الذي يحتوي على مواد فعالة تعمل على منع فقدان المياه. ومن الضروري توفير الحماية للبشرة الحساسة مع مرور الوقت وتقلب العوامل الخارجية ومنها:

  • عدم التعرض لاشعة الشمس بدون كريم به معامل حماية من الشمس فهي  قاعدة اساسية لحماية الوجه والجسم.
  • كن حذر من المقشرات، استخدم فقط التي تحتوي على مواد مقشرة لطيفة على البشرة مثل الجوجوبا، ولا تستخدم التي تحتوي على حمض السالسيليك واحماض الفاكهة فهي بالرغم من فاعليتها فهي مهيج قوي للبشرة.
  • تجنب الكحول كاحد المواد الفعالة في الغسول او كمادة حافظة في جميع أنواع مستحضرات التجميل فهو يسبب جفاف وتهيج البشرة خصوصا في نسبه العالية.

في حالة البشرة الحساس يشعر صاحبها أن كل شيء يهيج بشرته، ولكن ببعض التغيرات في نمط الحياة سوف ترى تحسن ملحوظ.

وإليك بعض النصائح:

  • الاستحمام من 5 الى 10 دقائق بماء فاتر وليس ساخن.
  • تجنب المنظفات  القاسية على البشرة والمقشرات.
  • استخدم صابون ملطف بدون روائح عطرية لتنظيف البشرة.
  • استخدم الزيوت بدلا من العطور.
  • احصل على سائل الاستحمام بدون روائح.
  • ضع مركبات تنظيف بها مواد عضوية.
  • دائما استخدم كريم أو جيل للحلاقة.
  • تجنب المناشف القاسية وقم بالتنشيف بلطف باستخدام مناشف ناعمة ثم قم بوضع الكريم المرطب بطريقة مناسبة.
  • قم بتجربة أي منتج جديد على يدك قبل أن تضعه على باقي جسمك بيوم. 

 

اقرأ أيضا: فوائد زيت جوز الهند للبشرة والشعر

 

البشرة الحساسة والجافة

يعد جفاف البشرة أحد مسببات البشرة الحساسة؛ لأنه عندما تصبح البشرة جافة بسبب أنها فقدت الكثير من المياه والزيوت تسبب الشعور بالحكة، أو القشور، أو خشونة البشرة، أو التشققات، وربما نزيف، أو احمرار.

جفاف الجلد يمكن أن يحدث في أي مكان بالجسم، ولكنه منتشر في: اليد، والقدم، والذراع.

اقرأ أيضا: فوائد زيت اللوز المر وطرق استخدامه مضمونة 100%

علاج البشرة الحساسة 

قد يصف لك الطبيب أنواع قليلة مختلفة من الأدوية على  حسب سبب تحسس البشرة وطبقا للأعراض المصاحبة، ومن تلك الأدوية ما يلي:

  • كريمات تحتوي على الستيرويد– كلا من الادوية التي يصفها لك الصيدلي أو يكتبها لك الطبيب مثل الهيدروكورتيزون تساعد على تخفيف الالتهاب والحكة، ولا يجب استخدام الكورتيزون على الوجه.
  • الكريمات المحتوية على مواد مسكنة– ربما تقلل الكريمات المسكنة الحكة  التي تؤدي إلى تهيج البشرة.
  • مضادات الهستامين– تناول الأقراص  مضادات الهستامين المحتوية على مادة الديفينهيدرامين مثلا تساعد في بعض حالات الحساسية. 
علاج البشرة الحساسة من الحبوب

أنه أمر صعب جدا أن يكون لديك بشرة حساسة بالأضافة إلى حب الشباب فعندها تشعر بالتهيج، و الاحمرار، والتقشير. من الممكن أن تعالج الحبوب وتحصل على نتائج جيدة من خلال النصائح التالية:

  • ابدأ باستخدام المنتجات المضادة لحب الشباب ببطء وحذر لمعرفة رد فعل البشرة نحو المنتج الجديد وقم بعمل اختبار للحساسية.

 وربما تؤدي بعض منتجات علاج حب الشباب الى الجفاف والتهيج وتجنب تلك الأعراض ابدأ في تجريب تلك المنتجات ثلاث مرات بالاسبوع حتى تعتاد البشرة عليهم ثم تدرج في زيادة عدد المرات الاستخدام.

  • لا تستخدم الكثير من المنتجات في نفس الوقت- إذا بالغت في استخدام منتجات العناية بالبشرة مثل المنظف، والغسول، وأدوية حب الشباب لن تعالج حب الشباب ولكن تسرع عملية تهيج البشرة.
  • لا تترك المنتجات العلاجية الموضعية المحتوية على مادة الريتن ِA أو البنزويل بيروكسيد على بشرتك طوال الليل أو طوال النهار لأنها فترة طويلة على البشرة الحساسة.

 وعليك استخدامها لفترة قصيرة بالأضافة إلى غسل البشرة بعد 10 أو 20 أو 30 دقيقة من استخدام تلك المنتجات، ومع مرور تعتاد البشرة عليهم وفي ذلك الحين تستطيع أن تتركها لفترة أطول.

  • استعن بطبيب تخصص الجلدية- لأن علاج حب الشباب أمر صعب ويكون أكثر صعوبة في حالة البشرة الحساسة لأن المنتجات العلاجية نفسها ربما تؤدي إلى تهيج الجلد. 

اقرأ أيضا: فوائد الصابون المغربي الهندي واستخداماته

 

تغذية البشرة الحساسة

من المحتمل أنك قد سمعت أن صحة جلدك تبدأ من الداخل. وهذا حقيقي بالفعل لأن الطعام المتناول يؤثر على مظهر الجلد وبعض الاطعمة تؤدي الى تقدم البشرة في العمر.

بينما أنواع أخرى من الطعام تؤدي إلى بشرة أكثر صحة. تقترح بعض الدراسات أن  اختيار طعامنا قد يساهم في التهاب البشرة. 

الأطعمة التي تزيد من عملية الالتهاب 

ربما لن تتفاجأ إذا علمت أن الأطعمة الضارة بصحتك هي الأطعمة التي تساهم في عملية الالتهاب عموما. وإليك الأطعمة التي يجب أن تتجنبها:

  • الأطعمة المحتوية على سكر مثل الكعك، والمياة الغازية، والقهوة لأن السكر يزيد مستوى الأنسولين في الدم الذي ينتج عنه الالتهاب.
  • اللحمة الحمراء.
  • الأطعمة الدهنية والمقلية.
  • منتجات الألبان.
  • الطعام الحار.
  • الدهون المشبعة الموجودة في الكريمة ودهون اللحوم.

 

الأطعمة التي تقلل من الالتهاب

يعد الطعام الصحي الطبيعي الغير معالج الأفضل لصحة الجلد مثل الخضار والفاكهة، والمكسرات، والحبوب الكاملة، والسمك والزيوت الصحية. بالاضافة الى شرب 6 أكواب من الماء المنقى والشاي الأخضر. 

تابوعنا عاى صفحتنا على الانستجرام.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Shopping Cart
انتقل إلى أعلى