التونر

فوائد التونر – أفضل 7 فوائد للتونر للعناية بالبشرة وجمالها

فوائد التونر – أفضل 7 فوائد للتونر للعناية بالبشرة وجمالها

قد يعتقد البعض إن استخدام “التونر” غير ضروري للعناية بالبشرة وجمالها. معظم خبراء اتجميل يوصون بأن يكون التونر هو جزءاً أساسياً في أي روتين للعناية ببشرة الوجه. لكن، السؤال، ما هو التونر، وماذا يفعل لبشرتك، وأهم الأنواع التي تناسب البشرة؟ تابعي القراءة لمعرفة كل هذا.

 ما هو التونر؟

ببساطة، التونر هو منتج على شكل سائل يتم تطبيقه على الوجه. عادة يحتوي على الماء وعلى العديد من المكونات الأخرى. يتم استخدام التونر بشكل عام بعد تنظيف وقبل الترطيب كجزء من روتين العناية بالبشرة. يمكن أن تكون بعض أنواع التونر تحتوي على نسبة كبيرة من الكحول، وقد يعُتقد أن هذا يفيد في مشكلة حب الشباب لإزالة الزيوت من البشرة والتي قد تساهم في ظهور حب الشباب، لكن ثبت أن إرتفاع نسبة الكحول في التونر يمكن أن يؤثر على البشرة ويجعلها شديدة الجفاف بل ويزيل تماماً الزيوت الطبيعية الموجودة على البشرة.

مع ذلك، هناك بعض الأنواع الطبيعية من التونر والتي تمنح البشرة النعومة وتوحيد اللون، دون أن تسبب اي جفاف أو تهيج للجلد.

أفضل 7 فوائد للتونر للبشرة

قد تختلف الفوائد للتونر وفقاً للمكونات. ومع ذلك، هناك مزايا عامة لاستخدام التونر ينبغي معرفتها وماذا يفعله للبشرة.

1– ينظف البشرة: يساعد التونر على تنظيف الجلد وإزالة الأوساخ وخلايا الجلد الميت والشوائب، مما يقلل من أنسداد المسام الذي يؤثر بشكل مباشر في ظهور حب الشباب.

2- يرطب البشرة: يمكن أن يكون هذا الأمر غريباً، لكن استخدام التونر والذي يحتوي على مكونات طبيعية يمكن أن يكون له تأثير مرطب على البشرة. على سبيل المثال، هناك بعض منتجات التونر والتي تحتوي على نسبة كبيرة من الألوه فيرا أو الخيار وماء الورد ومكونات أخرى لطيفة تساعد على منح البشرة الترطيب اللازم.

3- يقلل من التهيج: قد يساعد استخدام التونر على تهدئة البشرة الحمراء والمتهيجة، وهذا بطبيعية الحال للمكونات المرطبة والمهدئة بل والمعالجة التي يمكن أن تحسن من مظهر البشرة بشكل كبير.

4- توازن درجة حموضة البشرة: تميل البشرة  بشكل عام نحو الجانب الحمضي، ولكن الاستخدام المفرط للصابون والذي عادة يكون قلوياً، مما يعني ازالة درجة الحموضة أو عدم توازنها. يساعد التونر على استعادة هذا التوازن، وهذا يؤدي بدوره للحد من إنتاج الزهم الذي يمكن أن يسبب مشاكل كثيرة مثل حب الشباب وإنسداد المسام والبثور السوداء.

5- يقلل مسام البشرة: نظراً لأن التونر يعمل على الحد من إفراز الزيوت من الوجه، قد يساعد ذلك في ظهور مسام البشرة بشكل أصغر. كما يمكن أن يشد الجلد أيضاً.

6- يحمي الجلد: كما ذكر عاليه، دور التونر الرئيسي هو تنظيف البشرة والتخلص من بقايا الغسول أو المنظف، بجانب تقليل المسام ، مما يجعل من الصعوبة أختراق الشوائب والأوساخ تحت سطح الجلد بعد ذلك. من أجل هذا، تطبيق التونر عل البشرة قبل الترطيب يساعد بشكل كبير في الحد من اضرار الأشعة فوق البنفسجية وحماية البشرة ضد أي عوامل بيئية أخرى.

7- لإمتصاص جيد للمنتجات الأخرى: كما هو مذكور عاليه، يساعد التونر في إزالة خلايا الجلد الميت والشوائب وغير ذلك. بالإضافة إلى، يساعد التونر على ترطيب البشرة. تماماً كما تفعل الأسفنجة بامتصاص المزيد من الماء بمجرد أن تصبح مبللة، تصبح البشرة كذلك أكثر قدرة على امتصاص المنتجات الخاصة بها بكفاءة عالية.

كيفية استخدام التونر لبشرة أكثر صحة

بعد معرفتنا بفوائد التونر على الوجه، من الضروري معرفة الطريقة الصحيحة لاستخدامه. فيما يلي بعض النصائح عند تطبيق التونر على البشرة.

استخدام التونر بعد التنظيف مباشرة. بعد غسل الوجه، ضعي التونر على بشرتك ورقبتك. كما يمكن تطبيقه مرتين في اليوم، وهذا وفقاً لإحتياجات البشرة. وإذا كانت بشرتك متهيجة، يمكن تقليل هذا لمرة واحدة في اليوم.

– ضعي التونر عن طريق الرش أو الربت ( طبطبة) وليس الفرك. من الأفضل تطبيق التونر باستخدام قطعة قطن دون دعك أو عن طريق رش الوجه. هذه الطريقة تقلل من جفاف البشرة دون أن يجردها من الزيوت الطبيعية أو يسبب تهيج للجلد.

– تطبيق المرطب بعد التونر. الروتين الصحيح للعناية بالبشرة هو تنظيف – تنغيم (تونر) – ثم الترطيب. مع الأخذ في الاعتبار أن يضع الكريم الليلي أو السيروم بعد التونر أيضاً.

المصدر:

https://www.eraorganics.com/blogs/skin-care/what-does-toner-do

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى