فيتامين ج

ما هي أهم فوائد فيتامين ج خاصة مع فيروس كورونا

 

فيتامين ج من أكثر الفيتامينات أهميةً نظراً لفوائده المتعددة في حماية الجسم من الأمراض وتقوية المناعة ويساهم في إعادة بناء الخلايا وأنسجة الجلد.

ويمكنك زيارة موقع حوافل لتحصلوا على العديد من المنتجات المتنوعة والمصنوعة من مواد طبيعية وبأيدي أمهر الخبراء والمتخصصين في مجال التجميل والعناية بالبشرة والصحة العامة.

ما هو فيتامين ج

يحتاج الجسم للكثير من الفيتامينات والمعادن لينمو بشكل سليم وقوي ليقاوم كافة الأمراض ولحمايته من السرطانات و لنمو الخلايا وتجديدها ومنح الجسم الطاقة الكافية للقيام بمختلف المهام اليومية. 

لذلك يعتبر فيتامين ج “Vitamin C” عنصر دوري يعمل على تقوية الجهاز المناعي ويدخل في تركيب أنسجة البشرة والشعر وغيرها من الفوائد التي لا تعد ولا تحصى.

فيتامين ج ” vitamin C” هو فيتامين مهم يدخل في تركيبة الخلايا والأنسجة ويعتبر عنصراً حيوياً وأساسياً للمحافظة على صحة الجسم، حيث يدخل في تركيبة العظام والأوعية الدموية وخلايا البشرة وأنسجة الجلد، كما له أهمية كبيرة في بناء الجهاز المناعي وإنتاج الكولاجين والأنشطة المضادة للأكسدة ويحفز عملية الأيض في الجسم.

يحتوي فيتامين ج على عنصر الأوكسجين والكربون كما أنه قابل للذوبان في الماء حيث يتشكل على شكل بلورات بيضاء أو صفراء اللون ولا يمكن تخزينه في الجسم لفترة طويلة، لذلك يطرح الجسم الكميات الزائدة عن طريق البول.

 ويعد فيتامين ج من الفيتامينات التي لا يمكن إنتاجها في الجسم لذلك يجب الحصول عليها من مصادر خارجية، حيث يُوصي بتناول عناصر طبيعية تحتوي على فيتامين “ج” بشكل يومي للحفاظ على الصحة الجيدة. و سنتعرف من خلال هذا المقال على المصادر الطبيعية للحصول على فيتامين “ج” وأهميته في الجسم.

المصادر الطبيعية ل فيتامين ج

من أهم المصادر الغنية لمعظم الفيتامينات والمعادن الخضار والفواكه حيث تعد مصدراً غنياً للفيتامين “ج” وتعتبر الحمضيات على رأس القائمة كالليمون والبرتقال والجريب فروت والكيوي والشمام ،بالإضافة إلى  البندورة والفريز والبطاطا الحلوة والخوخ حيث ينصح بتناولها طازجة للحصول على أكبر كمية من الفيتامين” C”.

يمكن شرب العصائر خلال النهار ليشعر الجسم بالانتعاش ولإسترخاء الأعصاب وتخفيف التوتر والإجهاد ولتحصلوا على الكمية المناسبة من فيتامين ج.

أما بالنسبة للخضروات التي تحتوي على فيتامين ج هي السبانخ والخس والافوكادو والفليفلة الخضراء والصفراء والنعنع والبروكلي وغيرها أيضاً.

حيث يمكن إضافة الخضروات التي تحتوي على فيتامين “ج” للطعام والشوربات لتحصلوا على أطعمة لذيذة ومفيدة في آن واحد.

كما يمكن الحصول على فيتامين ج من الحيوانات مثل حليب الأبقار والأغنام والجمال وكبد الدجاج وكبدة الأغنام والأبقار أيضاً.

ويمكنكم أيضاً تناولها كمكملات غذائية متوافرة في الصيدليات على شكل أقراص فوارة أو شراب أو مسحوق بلوري أو حبوب سهلة البلع.

أهمية فيتامين ج للجسم 

يعمل فيتامين “ج” كعنصر ضروري في بناء الخلايا والنمو الصحي والسليم حيث يدخل فيتامين سي في:

المحافظة على الجسم خلال نزلات البرد والانفلونزا 

يدخل فيتامين “ج” في مقاومة الأمراض والانفلونزا حيث يعمل كمضاد للهيستامين ويعالج الحساسية والتهاب البلعوم والأنف والرشح. ويعمل أيضاً فيتامين سي على تقليل من مدة المرض ويقلل من الإصابة المتكررة خلال موسم الإنفلونزا ويقوي من مناعة الجسم. 

كما يقلل من إصابة الأطفال بالأمراض التنفسية المنتشرة بينهم التهاب البلعوم والأذن حيث يعمل على تقوية مناعتهم والتقليل من مدة المرض.

تقوية الجهاز المناعي 

قد أثبتت الدراسات مؤخراً أهمية فيتامين سي في بناء الجهاز المناعي فعال وقوي لمقاومة الأمراض من كافة أنواع البكتيريا والفيروسات والجراثيم التي تصيب الطرق التنفسية ويقلل من الإصابة بنزلات البرد خلال فصل الشتاء كما يعمل على تقليص مدة الإصابة بالإنفلونزا.

حيث يعمل فيتامين C  على إنتاج خلايا الدم البيضاء التي تساهم في المحافظة على وظيفة الجهاز المناعي بشكل قوي لمكافحة العدوى والالتهابات والسموم التي تصيب الإنسان.

فوائد فيتامين سي لمقاومة فيروس الكورونا

وقد أثبت مؤخراً قدرته على حماية وتقوية الجسم لمقاومة Covid-19 عبر تناول كميات وفيرة من فيتامين سي والفيتامينات والمعادن الأخرى وخاصة الزنك التي تعمل على تقوية الجهاز المناعي ليقاوم الأمراض والفيروسات التاجية.

كم يساعد فيتامين ج على امتصاص عناصر مهمة كمعادن الحديد والزنك والنحاس والمغنيسيوم والكالسيوم والتي تساعد على الوقاية من فقر الدم وتمنح الجسم القوة والنشاط.

يساعد فيتامين ج على مقاومة أمراض القلب 

يعمل  على توسيع الأوعية الدموية ويمدها بالأوكسجين ويحميها من تصلب الشرايين، حيث يندمج فيتامين سي والأحماض الأمينية التي تقي الشرايين من الترسبات الدهنية وتمنع من نمو الجذور الحرة في الخلايا التي تسبب تلفاً للشرايين، كما يقلل من نسبة الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية بالدم بشكل ملحوظ. 

حيث يقلل  من النشاط البروتيني الذي يسبب تضيق الأوعية الدموية والتي تؤدي للإصابة بجلطات القلبية أو الدماغية وكما تساعد على خفض ضغط الدم العالي وتحمي صمامات القلب وتقلل من التشنجات.

كما يعمل على معالجة ضغط الأعصاب ناتجة عن التوتر والإجهاد، ويحمي أيضاً من السكتات الدماغية وفقاً لما نشرته المجلة الأميركية (American journal of clinic nutrition) .

فوائد فيتامين ج على الشعر

يعد الشعر مرآةً للجسم الصحي والسليم حيث يتغذى الشعر على نسبة كبيرة من الفيتامينات والمعادن الموجودة في الجسم. وقد أثبتت الدراسات أهمية فيتامين سي “vitamin C” للعناية بالشعر والبشرة: 

  • حيث يعمل على مد الشعرة بالتغذية المناسبة ويقوي البصيلة لتُعطي القوة والمتانة للشعرة.
  • يعمل أيضاً فيتامين سي على إعطاء الشعر الرونق واللمعان والنعومة.
  • يساعد على حماية الشعرة من التلف والتكسر ويعمل على تقوية جذوره ويسرع عملية نموه.
  • كما يعمل على إزالة القشرة والدهون المزعجة والبكتيريا من على فروة الرأس التي تؤدي إلى انسداد بصيلة الشعر التي تعيق نمو الشعرة كما أنها تقلل من الحكة والإحمرار.
  • يمنع  من ظهور الشيب ويساهم على إبقاء اللون الطبيعي للشعر عبر إنتاج الكرياتين.
  • يعمل  أيضاً على تقوية الدورة الدموية والشعيرات التي تغذي الشعرة للحصول على شعرٍ سميكٍ وصحي.

ويمكنكم أيضاً الاطلاع على زيت الأفوكادو للعناية بالشعر والغني بالفيتامين سي.

فوائد فيتامين “ج” على البشرة 

يدخل فيتامين سي في تركيب مختلف منتجات العناية بالبشرة والشعر نظراً لفائدته الكبيرة في مجال التجميل حيث يعد العنصر الفعال في إعادة رونق الجمال والشباب للبشرة والشعر.

  • يساعد  الجسم على إنتاج الكولاجين الذي يدخل في التركيب البشرة والذي يمنحها النعومة والنضارة كما يقوم أيضاً بزيادة إنتاج الخلايا.
  • يعمل  (vitamin C) على تخليص البشرة الجلد من كافة التهابات والتقرحات التي تصيبها نتيجة لتعرضها لأشعة الشمس أو الحروق.
  • يؤخر من ظهور علامات الشيخوخة حيث يعمل على تعزيز نمو الخلايا والكولاجين الذي يقلل من ظهور التجاعيد ويشد البشرة ويحميها من بقع الداكنة التي تصيب البشرة نتيجة لتقدم العمر وفقدان الكولاجين من خلايا البشرة.
  • ويساعد أيضاً على الشفاء من علامات الجروح والندبات والحروق التي تصيب البشرة، حيث تعمل المواد المضادة للأكسدة في فيتامين “ج” على تعزيز نمو الأنسجة الجلد والخلايا وتجديدها ويساعد في التئام الجروح بسرعة عالية من دون ترك أي أثار أو علام.
  • كما يحمي البشرة من كافة التصبغات التي تسبب تغير لون البشرة نتيجة التفاعلات الكيميائية الضوئية التي تسببها أشعة الشمس فوق البنفسجية. كما يعمل فيتامين “ج” على تفتيح البشرة ويقلل من بقع النمش ويمنح البشرة رونقاً جميلاً وجذاباً.
  • يعمل على تحسين أنسجة الجلد حيث يقوم بمد الأوعية الدموية بالأوكسجين والمواد الغذائية الذي تساهم في تحسين بشرة الجلد وملمسها ويمنعها من الجفاف ويحافظ على مرونتها ونضارتها، 
  • كما يعالج الأكزيما التي تصيب الجلد نتيجة الجفاف ونقص بعض الفيتامينات والمعادن. 
  • كما يحمي البشرة من السرطانات بفضل المواد المضادة للأكسدة.

ويمكنكم أيضاً زيارة متجر حوافل للتعرف على زبدة الشيا الأفريقية التي تعمل على تجديد الخلايا بفضل حمض اللينوليك والأحماض الدهنية الأخرى التي تعطي رونقاً جميلاً ومظهراً صحياً وتعمل كمرطب قوي للعناية بكافة أنواع البشرة.

نصائح مهمة لاستخدام فيتامين ج

يجب أن نعلم جيداً أن التوازن مهم جداً فيجب استخدام فيتامين “ج” باعتدال لأن الجسم يأخذ حاجته اليومية فقط ولا يقوم بتخزين فيتامين “ج”.

وله أضرار في حال تم استهلاكه بشكل مفرط مثل تشكل الحصوات في المثانة والتي تسبب آلام شديدة ومزعجة وتسبب أيضاً صعوبة التبول وتغير لونه.

تفضلوا بزيارة موقعنا الالكتروني عبر تطبيق الفيس بوك وتعرفوا على المنتجات العناية بالبشرة التي تقدمها مؤسسة حوافل التجارية

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Shopping Cart
انتقل إلى أعلى