ليفة الجسم

ليفة الجسم من حوافل أفضل منتج لبشرة ناعمة ومشرقة

ليفة الجسم جزء مهم من أدوات الاستحمام، تستخدم لتنشيط الدورة الدموية وتنظيف الجلد وتقشيره، استخدامها يشعرك بالنظافة والنضارة، أنواعها كثيرة بين النوع التقليدي أو البلاستيك أو المغربي، لكل نوع منها طريقته في الاستخدام وفوائده الكثيرة للجسم، الاختيار من بينها يحدده عوامل كثيرة أهمها نوع البشرة، حوافل توفر الليفة الصحية والصابون المصنوع من أعشاب طبيعية للحصول على تجربة استحمام فريدة من نوعها.

ليفة الجسم القديمه

استخدام الليفة للاستحمام وتنظيف الجلد أمر ليس جديداً، حيث أن الليفة الطبيعية التي يتم صنعها من نبات الليف تعتبر من أشهر الأنواع المستخدمة على مستوى العالم.

تتميز بلونها البيج الفاتح وشكلها الاسطواني ووزنها الخفيف، تحقق الكثير من الفوائد للبشرة، حيث تعمل على تنشيط الدورة الدموية وتقشير الجلد الميت وتفتيح البشرة.

 تعيد للبشرة نضارتها وجمالها، لكن استخدامها محاط ببعض التحفظات الصحية المتعلقة بنمو الفطريات والبكتريا، لأنها تحتاج لعناية خاصة.

ليفة للجسم مغربية

ليفة الجسم لها أشكال وأنواع عديدة، منها اللوفة المغربية وهي من الأنواع الطبيعية الشهيرة والتي تفضلها الفتيات لتنظيف البشرة من الجراثيم والأوساخ.

الليفة المغربية يتم تصنيعها من ألياف الأشجار على شكل قفاز أسود اللون يتم ارتدائها وتنظيف الجسم بها أثناء الاستحمام.

تساعد هذه الليفة على صنفرة الجلد وتقشيره وإزالة الخلايا التالفة والحبوب، كما تتميز بقدرتها على إزالة الشعر الزائد، مما يجعل البشرة نظيفة وفاتحة وأكثر نعومة.

تستخدم الليفة المغربية مع الصابون المغربي او مع الوصفات الشهيرة لتقشير الجلد، مثل السكر البني الذي يضاف لروتين الحمام المغربي لتقشير الجلد وتنظيفه بعمق.

تحتاج هذه الليفة لعناية واهتمام سواء عند الاختيار أو بعد الاستخدام، وأهم النصائح المتعلقة بذلك ما يلي:

  • لابد أن يتم غسل الليفة وتنظيفها بالماء جيداً بعد الاستخدام، وذلك للتخلص من البكتريا والجلد الميت.
  • لابد من شراء الأنواع الأصلية من المتاجر المعروفة مثل متجر حوافر.
  • اختيار الأنواع الناعمة ذات الملمس الاسفنجي التي لا تسبب التهاب للبشرة.
  • بعد الاستخدام يجب وضع الليفة في وعاء يحتوي على خل التفاح لتطهيرها وتنظيفها من الجراثيم والبكتيريا.
  • يجب وضع القليل من خل التفاح على الليفة قبل كل استخدام.
  • مراعاة ترك الليفة تجف جيداً في الهواء الطلق بعد الاستخدام، لأن البلل المستمر يسبب تحللها.
  • لا تستخدم الليفة المغربية على الوجه.
  • لا يجب استخدامها على المنطقة الحساسة.
  • يجب استخدام صابون مع الليفة أو أي مادة رغوية لينة.
  • الليفة هي استخدام شخصي، لا يجب أن تستخدم أغراض الآخرين.

افضل ليفة للجسم 

ليفة الجسم متاحة في الأسواق بأشكال كثيرة، منها الليفة المغربية والليفة التقليدية والليفة المصنوعة من الألياف الصناعية أو البلاستيك.

حوافل تقدم أنواع مميزة من هذا المنتج الذي يعتبر من أهم الأدوات المستخدمة في الاستحمام لما لها من فوائد كثيرة للجسم والبشرة.

من أشهر منتجات متجرنا في هذا المجال هي صابونة التمر الهندي لتفتيح الركب والأكواع التي تأتي مع ليفة مميزة في عبوة واحدة توفر ثنائي مميز للنظافة والجمال.

تستخدم الليفة مع الصابونة المصنوعة من عناصر طبيعية تعمل على تقشير البشرة وتفتيحها وعلاج الكثير من مشاكلها، المنتج أثبت فاعليته من خلال التجارب الحقيقية التي تؤكد قدرته على تنشيط الدورة الدموية وإزالة الخلايا الميتة.

منتج حوافل مصنوع من مواد طبيعية 100 % تعمل تمنح الجلد نعومة فائقة ونظافة من الأوساخ والدهون والأتربة وفي النهاية تحصلين على بشرة متألقة وإطلالة جذابة.

طريقة استخدام ليفة الجسم

يقدم الخبراء نصائح مميزة تساعدك على استخدام الليفة بشكل جيد والاستفادة من جميع مميزاتها، ويمكن إتباع هذه الخطوات:

  • يتم شطف الليفة قبل استخدامها بالماء الفاتر، لتحافظ على طراوتها.
  • يوضع القليل من الصابون أو مادة رغوية ناعمة على الليفة، مثل صابون التمر هندي من حوافل أو الصابونة المغربية.
  • يتم فرك الجلد برفق، مع التدليك.
  • تمرر الليفة على الجلد بحركات دائرية لتنشيط الدورة الدموية وإزالة الخلايا الميتة من الجلد.
  • يجب التركيز على الأماكن التي تحتاج للنظافة والتقشير مثل الكوعين والكعبين والركبتين.
  • يتم شطف الجسم بالماء الفاتر.
  • تشطف الليفة بالماء الفاتر أو الدافيء للتخلص من بقايا الصابون والجلد والرواسب العالقة بها.
  • يمكن تعقيمها باستخدام خل التفاح لحمايتها من البكتريا والفطريات.
  • يتم تعليق الليفة للتخلص من الماء الزائد حتى تجف بشكل طبيعي وتكون مستعدة للاستخدام في المرة القادمة.
  • ينصح باستخدام كريم مرطب للبشرة بعد الاستحمام، وذلك للحصول على بشرة ناعمة وجلد مرن ومشدود.

مدة استخدام ليفة الجسم

الفترة اللازمة لاستخدام الليفة على الجسم تتوقف على الطريقة التي تستخدم بها، حيث أنه في حالة الليفة المرفقة مع صابونة التمر هندي من حوافل، فإنها تستخدم على الجلد بحركات دائرية لمدة ربع ساعة.

أما الأنواع الأخرى مثل الليفة المغربية والتي تستخدم مع الصابون المغربي أو الوصفات الأخرى مثل وصفة السكر البني أو الليمون والعسل لتفتيح البشرة وتقشيرها.

تستخدم الوصفات على البشرة وتمرر الليفة بحركات دائرية ويترك الخليط على البشرة مدة لا تقل عن 30 دقيقة، بعدها يتم استخدام الليفة لفرك الجلد وتدليكه لعدة دقائق للشعور بالنظافة والتعقيم.

 أفضل ليفة لتقشير الجسم

كما سبق القول أنه يوجد عدة أنواع من ليف الاستحمام، وهذه الأنواع تستخدم لتقشير البشرة وتنعيمها، وذلك لأن عملية التقشير لها أهمية كبيرة وذلك كالتالي: 

  • تعمل على إزالة الطبقات الخارجية التالفة من الجلد.
  • تزيل الشوائب والأتربة والأوساخ العالقة بالبشرة، مما يساعد على تفتيح المسام ومنها يتنفس الجلد.
  • تجعل البشرة أكثر نضارة وحيوية ولمعان.
  • تزيل السيلوليت وتعمل على شد البشرة وعلاج الترهلات.
  • تعالج التجاعيد والخطوط وعلامات الشيخوخة.
  • تزيل الندبات وأثار الحبوب.
  • تعالج البقع الداكنة والنمش وتفتح البشرة.
  • تزيل الحبوب من البشرة وتنعمها.
  • تعمل على إزالة البثور.
  • تساعد على تنشيط الدورة الدموية للجلد.
  • تجعل البشرة وردية ومشرقة.

فوائد كثيرة لا يمكن حصرها عند استخدام ليفة الجسم من حوافل، منتج مميز يمنح الجلد المرونة و النظافة واللمعان، يساعد على تقشير البشرة وتفتيحها دون اللجوء للمنتجات الكيميائية الضارة، أداة أساسية لا غنى عنها عند الاستحمام ولا تقل أهمية عن مستحضرات التجميل، إذا تم الحصول عليها من موثوق فيه و استخدمت بالطريقة الصحيحة سوف تمنحك كل ما تتمنى في الحصول على بشرة تشبه بشرة الأطفال.

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Shopping Cart
انتقل إلى أعلى